تـــعــزيــة إلى عائلة الفقيد كمال رزاق بارة

إلى عائلة الفقيد كمال رزاق بارة

تـــعــزيــة

ببالغ التأثر ومشاعر الحزن والأسى، تلقيت نبأ الفاجعة التي ألمت بكم وبنا بوفاة المغفور له بإذن الله، كمال رزاق بارة، مستشار لدى السيد رئيس الجمهورية، جزاه الله خيرا بما عمل في حياته، وتغمده برحمته الواسعة ومغفرته.

فبرحيله فقدت الجزائر إبناً باراً أخلص لها ونذر حياته لخدمتها، حتى أصبح أحد أبرز إطاراتها الكفأة والمقتدرة التي ساهمت في مسيرة تنميتها وتحديثها، لكنها مشيئة الله وقضائه وقدره، حيث يرحل الرجال وتبقى مآثرهم ترويها الأجيال.

وإذ أقاسمكم أحزانكم في هذا المصاب الجلل، لا يسعني إلاّ أن أترحم على روحه الطاهرة معربة لكم ولكل أفراد العائلة الكريمة، باسمي الخاص وباسم كافة إطارات وموظفي وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، عن خالص عبارات العزاء وأصدق مشاعر التعاطف والمواساة، سائلة المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته وأن ينزل السكينة والطمأنينة في قلوبكم ويعوضكم فيه خيرا                         ويعظم لكم أجر الصابرين.

"لله ما أعطى و لله ما أخذ"

"و بشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إنا إليه راجعون"

 

                                                                   وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة

                                                                        غنية الدالية



SOUS TUTELLE

MOUVEMENT ASSOCIATIF

CENTRES NATIONAUX DE FORMATION