تـــهنئة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يطيب لي ونحن نستقبل شهر رمضان الكريم للسنة الهجرية 1439، أن أتوجه إلى كافة الشعب الجزائري باسمي الخاص وباسم إطارات وموظفي قطاعنا الوزاري، بأصدق التهاني وأطيب الأمنيات، راجية من المولى العزيز القدير أن يحل علينا هذا الشهر الفضيل بالخير والبركات، وأن يجعله مغنما للأجر والثواب، وأن يعيده علينا جميعا بموفور الصحة والعافية، وعلى بلدنا الحبيب بدوام الأمن والأمان والرقي والازدهار

 

تقبل الله منا الصيام وصالح الأعمال

 



SOUS TUTELLE

MOUVEMENT ASSOCIATIF

CENTRES NATIONAUX DE FORMATION