الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة

 نشاطات السيدة الوزيرة



 

أكدت السيدة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو أن العائلات المعوزة التي تتكفل بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة في حاجة اليوم إلى تكفل نفسي وطبي واجتماعي، إضافة إلى المساعدات العينية التي تستفيد منها في إطار القوافل التضامنية التي أطلقتها الوزارة منذ الفاتح من شهر افريل الجاري.

وأضافت السيدة الوزيرة أن فترة الحجر الصحي وما رافقتها من تغيير في سيرورة الحياة العادية للأسرة الجزائرية، حتمت علينا التنقل إلى بيوت العائلات المعوزة التي تتكفل بذوي الاحتياجات الخاصة من أجل مرافقتها ودعمها في عملية التكفل، مشيرة إلى أن مصالح الخلايا الجوارية التابعة لوكالة التنمية الاجتماعية تحت وصاية الوزارة سترافق القوافل التضامنية إلى بيوت العائلات لتقديم المساعدة النفسية والاجتماعية والطبية لذوي الاحتياجات الخاصة وعائلاتهم.
وأكدت السيدة الوزيرة خلال إعطائها إشارة انطلاق الحملة الوطنية لدعم العائلات المعوزة المتكفلة بالأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة رفقة السيد وزير الفلاحة والتنمية الريفية أن هذه القوافل تتضمن مساعدات عينية، موازاة مع التكفل النفسي والطبي والاجتماعي، وذلك في إطار القوافل التضامنية التي أطلقتها وزارة التضامن والأسرة وقضايا المرأة منذ الفاتح أفريل الجاري تحت شعار " وحدة تضامنية.. فطرة ثورية"، بالتنسيق مع وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والتي بدأت بتقديم مساعدات غذائية ومؤن وأفرشة لفائدة الأسر المعوزة في مناطق الظل عبر كامل التراب الوطني.
وأبرزت السيدة الوزيرة أنه تم إشراك رياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة في الحملة، جاء كتعبير على القدرات العالية التي تتمتع بها هذه الفئة، وكدلالة على النظرة الجديدة للوزارة التي تعتبر هذه الفئة قادرة على الإبداع والعطاء في مختلف المجالات بما يتناسب مع قدراتهم الفكرية والجسدية.

 

 

 



أجندة الفعاليات

  


الأحد
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
إعلانات إعلانات

المؤسسات المتخصصة