الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة



حماية الأشخاص المعوقين وترقيتهم


برامج الإدماج الاجتماعي والمهني للأشخاص المعوقين

  كرس قانون حماية وترقية الأشخاص المعوقين حق العمل لهم من خلال ممارسة نشاط مهني مناسب مع قدراتهم، والذي يسمح بضمان استقلاليتهم البدنية والاقتصادية.
  ففيما يخص الأشخاص القادرين على ممارسة نشاط مهني، فإن المرسوم التنفيذي رقم 14-214 المؤرخ في 30 جويلية 2014، جاء تطبيقا لأحكام المادتين 27 و28 من القانون 02 - 09 المؤرخ في 8 مايو 2002، لتحديد كيفيات تنفيذ الالتزام على عاتق المستخدمين، بتخصيص 1% على الأقل من مناصب العمل لصالح الأشخاص المعوقين أو دفع اشتراك مالي في حساب الصندوق الخاص للتضامن الوطني، وكذا كيفيات دفع إعانة لفائدة المستخدمين الذين يقومون بتهيئة وتجهيز مناصب العمل لفائدة المعاقينتم إعداد نصين تطبيقين يتمثلان في:
   مشروع قرار وزاري مشترك، يحدد تشكيلة وكيفيات دراسة الملف التقني المالي للإستفادة من الإعانات الممنوحة للمستخدمين الذين يقومون بتهيئة وتجهيز مناصب عمل لفائدة الأشخاص المعوقين وهو قيد الامضاء.
  مشروع قرار وزاري مشترك، يتضمن كيفيات تطبيق الأحكام التنظيمية المتعلقة بتخصيص مناصب شغل لتوظيف الأشخاص المعوقين في المؤسسات والإدارات العمومية وهو قيد الدراسة على مستوى المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري، كما أن يوم 27 جوان 2016 سيخصص لإعطاء الصيغة النهائية للقرار بين مختلف القطاعات المعنية.
  كما يستفيد الأشخاص المعوقون من مختلف برامج الإدماج والتشغيل الممنوحة من طرف وكالة التنمية الاجتماعية والوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر، حيث أحصت هذه الوكالة نهاية سنة 2015 ما يقارب 1461 شخصا (من مختلف الإعاقات الحركية والسمعية والبصرية) مستفيدا من هذه البرامج.
 وبخصوص المنحة الجزافية للتضامن فقد أحصت وكالة التنمية الاجتماعية نهاية ديسمبر 2015 ما يقارب 44. 910 مستفيدا من الأشخاص المعاقين الذين يفوق سنهم 18 سنة من حاملي بطاقة الإعاقة بدون أي دخل. كما استفاد منها أيضا 40.394 من أرباب العائلات أو الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم بدون دخل المعاقين جسديا أو عقليا وغير قادرين على العمل. واستفاد منها كذلك 98.581 من الأشخاص المكفوفين بدون أي دخل أو الذين دخلهم أقل من أو يساوي الأجر الوطني الأدنى المضمون (SNMG). واستفادت 26.230 من العائلات ذوات الدخل الضعيف المتكفلة بشخص أو عدة أشخاص معاقين الذين يقل سنهم عن 18 سنة بدون أي دخل والمتحصلين على بطاقة الإعاقة.ليصل مجموع الأشخاص المعاقين المسجلين في قوائم الدفع للمنحة الجزافية للتضامن 210.115 شخص من بينهم 41,9 % إناث.
  أما بخصوص برامج المساعدة على الإدماج الاجتماعي المهني، فقد استفاد 1.449 شخص معوق من جهاز نشاطات لإدماج الاجتماعي (DAIS)، و110 من جهاز الإدماج الاجتماعي للشباب حاملي الشهادات (PID)، وكذا 64 شخص من جهاز الجزائر البيضاء (Blanche Algérie)، و12 من أشغال المنفعة العمومية ذات الاستعمال المكثف لليد العاملة (TUP HIMO). ليصل مجموع الأشخاص المعاقين المستفيدين من برامج المساعدة على الإدماج الاجتماعي المهني إلى 1.635 مستفيد.
  أما الأشخاص غير القادرين على ممارسة نشاط مهني عادي، فيتمّ قبولهم ضمن ورشات محمية أو مراكز المساعدة عن طريق العمل، تطبيقا لأحكام المرسوم التنفيذي رقم 08-02 المؤرخ في 02 جانفي 2008 ، الذي يحدد شروط إنشاء مؤسسات المساعدة عن طريق العمل وتنظيمها وسيرها.
  وتقوم هذه المراكز بمنح الأشخاص المعاقين حق الاستفادة من الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية والوقاية والأمن في المحيط المهني وتقاضي أجرة مقابل عمل مبذول.
  لإشارة، فإن قطاعنا الوزاري بادر بمشروع نص هو قيد الامضاء لتعديل هذا المرسوم للأسباب التالية:
   ● عدم الوضوح والثقل الملاحظ في إجراءات التأسيس والتسيير،
   ● التقسيم الإقليمي للمراكز الصعب التطبيق لإنشاء هذه المؤسسات،
   ● طول مدة دراسة الملف.


مركز المساعدة عن طريق العمل بالشراقة.

  تم استغلال قطعة الأرض المتواجدة على مستوى بلدية الشراقة التابعة لمديرية النشاط الاجتماعي لولاية الجزائر وتحويلها إلى مركز المساعدة عن طريق العمل مسير من طرف الجمعيات، لتشغيل الأشخاص المعوقين الذين يتجاوز سنهم 18 سنة فما فوق.
  حيث تم الاتفاق بين كل من المديرية العامة لحماية الأشخاص المعوقين وترقيتهم ووكالة التنمية الاجتماعية ومديرية النشاط الاجتماعي لولاية الجزائر، على النقاط التالية:
  إقامة 6 ورشات عمل لفائدة الأشخاص المعوقين.

أجندة الفعاليات

  


الأحد
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
إعلانات إعلانات

المؤسسات المتخصصة